اجتماعي / الأمير سلطان بن سلمان : جمعية الأطفال المعوقين تنوب عن المجتمع في التصدي لقضية محورية / إضافة أولى

وأبان التقرير أنه امتداداً للمساعي فيما يتعلق بتأمين روافد دعم مالية للجمعية لها سمة الديمومة والتنامي، فقد شهد العام الماضي نقطة الانطلاق الفعلية للعمل الإجرائي والتنفيذي للمرحلة الأولى من مكونات مشروع (خير مكة )، وقد شرع المقاول في أعمال الإنشاء لبرجي الأمير سلطان بن عبدالعزيز – رحمه الله – والملك سلمان بن عبدالعزيز- أيده الله – بارتفاع (19 ) طابقاً لكل برج، كما باشرت الشركة المنفذة الاعمال الانشائية في مشروع عملاء شركة ” موبايلي الاستثماري الخيري ” ، وجاري الاعداد لدعوة الشركات لتقديم عطاءات تنفيذ مشروعي عملاء شركة الاتصالات السعودية ، ومبنى عملاء شركة العزيزية بندة، إضافة الى مبنى جائزة تحفيظ القران الكريم للأطفال المعوقين، وتشرف لجنة المشاريع على سير الأعمال، والدفع نحو استكمال وإنجاز كافة مراحلها وفق البرنامج الزمني المقرر لذلك.
وتتضمن مسارات عمل الجمعية أربعة محاور هي : إيصال برامج الخدمات وتجويد الأداء ، وتنمية الموارد المالية ، وتحقيق التمويل الذاتي ، وترسيخ الوعي المجتمعي تجاه الإعاقة ، إضافة إلى تطبيق الشفافية المالية والحوكمة الإدارية.
وعلى مسار إيصال الخدمات وتجويد الأداء ،يجري الآن الاستعداد لوضع حجر الأساس لمركز جديد للجمعية بشرق الرياض كإضافة لروافد مراكز الاحياء ذات الكثافة السكانية ، كما تجري الأعمال الإنشائية في مركز منطقة جازان.
من جهة أخرى تشير لغة الأرقام إلى تحقيق معدلات قياسية في أعداد الأطفال الذين استفادوا من برامج الرعاية العلاجية والتأهيلية والتعليمية والتربوية والاجتماعية التي تقدمها مراكز الجمعية خاصة بعد استكمال التجهيزات وفرق العمل بالمراكز الجديدة في كل من الرس والجوف والباحة ، وتطبيق أنظمة متابعة وتحفيز لأسر الأطفال لتجاوز الصعوبات التي تحول دون الالتزام بمواعيد العيادات والمدارس، كما تواصل بشكل إيجابي برنامج دمج الطلاب خريجي الجمعية في مدارس التعليم العام.
ومع استحداث التجهيزات التقنية لوحدات العلاج الطبيعي والعلاج الوظيفي في عدد من المراكز ، والاستعانة بوسائل مساعدة شهدت المراكز تحقيق نقلة نوعية في إكساب العشرات من الأطفال مهارات حركية وعقلية جديدة ، إلى جانب تكثيف أعداد ونوعية جلسات التأهيل بشكل قياسي .
ولإعطاء الأولوية لخدمات الرعاية والتأهيل في أداء المراكز ، باعتبارها المحور الرئيس في استراتيجية الجمعية ، تدرس الأمانة مع فريق العمل واللجنة المختصة والمركز الاستشاري قصر النشاط في بعض مراكزها على خدمة الأطفال، وتصنيفها كمراكز خدمة .
وتلبية لرغبات العشرات من أولياء الأمور في الاستفادة من إمكانات مراكز الجمعية وخبرات فرق التأهيل بها ، أقرت لجنة الرعاية بالجمعية برنامج للرعاية التأهيلية المسائية نال تأييد وزارة التنمية الاجتماعية يتيح للأطفال الذين لا تنطبق عليهم الشروط الحصول على جلسات تأهيل مسائية مكثفة مقابل تكلفة رمزية .
// يتبع //
18:22ت م


لخبر على موقع المصدر:“وكالة الانباء السعودية”